05أبريل/نيسان2007
 
جوائز:
جائزتان عن صورة إعدام أمام الملأ

فاز المصور الفلسطيني محمد بالاس، من أسوشييتد بريس، بالجائزة الثالثة للصورة من فئة الأخبار خلال الدورة الخمسين من المسابقة العالمية للتصوير الصحافي."تأثرت اللجنة كثيرا بالتقاط صورة لحظة الإعدام. لم يشعر أي عضو من اللجنة أنه رأى شيئا من هذا القبيل من هذه المنطقة في السابق. فارتأت اللجنة أن المصور يستأهل الجائزة لقدرته على التقاط الصورة بسرعة فائقة وعرضها." كما صرحت ميشال ماكنالي، رئيسة لجنة المسابقة العالمية للتصوير الصحافي. التقطت الصورة في 13 أغسطس/ آب 2006 في مدينة جنين في الضفة الغربية، الأراضي المحتلة. تجسد الصورة، وعنوانها إعدام أمام الملأ  عملية إعدام "عميل" مشتبه فيه على يد مسلحين فلسطينيين، صرحا بأنهما من أعضاء مجموعة الجهاد الإسلامي. اتُّهم الرجل الذي أُطلق عليه الرصاص في ساحة عامة أمام المئات من المارة، بتقديم معلومات إلى السلطات الإسرائيلية قد تكون قد أدت إلى مصرع ناشطين من حركة الجهاد الإسلامي في عملية استهدفتهما. يدعى القتيل البالغ 22 سنة عمرا، بسام المالح وكان يعمل في أم الفحم، المدينة العربية داخل إسرائيل.
سيتسلم محمد بالاس جائزته مع مكافأة نقدية خلال حفل سيقام في مدينة أمستردام في 22 أبريل/نيسان 2007.
كما حصلت صورة محمد بالاس على الجائزة الأولى من فئة الأخبار  في الدورة 64 للمسابقة الدولية لصورة السنة، وهي برنامج تابع لمعهد دونالد رينولدز للصحافة التابع لمدرسة ميزوري للصحافة.

رجاء، انقروا هنا من أجل معاينة الصورة:
http://www.worldpressphoto.org/index.php?option=com_photogallery&task=view&id=831&Itemid=146&bandwidth=high