15مارس/آذار2007
 
الإفتتاحية والمحتوى:
اعلم جيدا أن الكاريكاتير سلاح ذو حدين

 هناء حجار، التي تبلغ من العمر ستة وعشرين عاماً، واحدة من الإناثث العاملات في مجال الرسوم الكاريكاتيرية التي تتعامل مع الرأي، وهو أمر نادر للغاية في العالم العربي. وفي المملكة العربية السعودية، حيث ولدت ودرست الفنون الجميلة، تعمل بصورة أساسية مع الصحيفة السعودية الصادرة باللغة الإنجليزية "عرب نيوز" لمدة تقرب من العامين الآن. وفي كل شهر ينشر لها ما بين عشرة إلى خمسة عشر رسماً في هذه الصحيفة، التي صدرت في العام 1975 والتي يبلغ توزيعها 110 ألف نسخة. ولقد أجرت شبكة الصحافة العربية مقابلة مع هذه السيدة الشابة التي تعبر عن آرائها من خلال الرسوم الكاريكاتورية وتعتبر عملها "نوعاً من الجهاد الفكري".


شبكة الصحافة العربية: كيف وصلت إلى ميدان الكاريكاتير؟

هناء حجار: منذ الصغر وانأ شغوفة بالإطلاع على هذه الزاوية في الجرائد والمجلات وأمارس الرسم الكاريكاتيري كهواي ,فدربت نفسي بالاطلاع والممارسة والاستفادة من الخبرات السابقة إلى أن تطورت الفكرة وقررت الدخول إلى هذا العالم الخصب المليء بالمفاجآت. فتدربت في جريدة الاهرام المصريه على يد فنان كاريكاتير معروف-سعد الدين شحاته .ودخلت هذا العالم من أصعب أبوابه ومدارسه وهي مدرسة الكاريكاتير بدون تعليق والتي تعتمد على إيصال الفكرة عن طريق الرسم فقط وهي عبارة عن العمل المقرؤ.


شبكة الصحافة العربية:  ما هو عد الرسوم التي قمت بنشرها ؟ و هل تنشرين في صحف أخرى عدا عرب نيوز ؟fathhamas.jpg

هناء حجار :  منذ أكثر من السنة والنصف تقريبا وانأ انشر في جريدة عرب نيوز في حدود العشرة إلى الخمسة عشر رسمه كاريكاتوريه خلال الشهر  .نعم يوجد لي منشورات أخرى في بعض من المجلات التوعوية والطبية والثقافية .
وأيضا لدي شخصيه مسجلة دوليا باسمي تنتقد سلبيات المجتمع بداية من التربية والتعليم والتنشئة الصحيحة وأسعى لان أوظفها للأطفال لكي أجد لهم هويتهم الإسلامية بملامح عربيه وقد اجعلها مستقبلا لعبتهم الذكية التي تحثهم على الإبداع والابتكار.



شبكة الصحافة العربية: هل تفضلين الكاريكاتير السياسي أو الاجتماعي؟

هناء حجار : أول عمل قمت برسمه وأنا في سن الطفولة كان عمل سياسي بتصويري لمعاناة الشعب الفلسطيني وطلب وقف النزاع.
وعند بداياتي بالنشر الفعلي بدأت من المجتمع من محيطي نظرت إلى السلبيات وانتقدتها وكيف يمكنني إيجاد حلول لها.
واكتشفت أنني أ ميل كثيراً إلى الرسم السياسي ولي تجارب بالنشر مع عرب نيوز لما فيه من مسانده فكرية ولو صغيرة للشعوب المنكوبة من اعتراض على احتلال أو تسلط .
لكن مع هذا أنا لا أريد أن أضع نفسي في قالب محدد فكانت لي تجارب في السياسة والاقتصاد والرياضة والأمور التي تكمن في عمق المجتمع أو السسيولوجيه بشكل اشمل.

شبكة الصحافة العربية: كيف تفسرين قلة عدد النساء اللواتي يتعاطين فن الكاريكاتير؟

هانا حجار : قد يرجع إلى عدة أسباب من وجهة نظري..الرجل احتل هذه المساحة منذ القدم وثبت قواعده فيها فأصبحت ساحة ذكوريه بالاعتياد.أو حذر المرأة من المواجهة بما انه فن التصقت به السخرية من قصر بداياته, أنا استغرب صدقاً لماذا هذا الفقر النسائي في ساحة الكاريكاتير بالرغم من وجود مواهب وأفكار تستحق الوقوف عندها.


شبكة الصحافة العربية: تهكمت  في رسومك على بعض التصرفات السلبية لدى الصائم. هل أردت إيصال رسالة ما ؟ramadan.JPG

هناء حجار : هذه السلبيات التي لفت النظر إليها ليست من الصيام فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:صوموا تصحوا. بل هي من أخطاء يقومون بها البعض إثناء صيامهم من تكاسل أو غضب وانفعالات إنسانيه قد تؤثر على محيطنا بشكل سلبي لذا يجب التنويه لها.

شبكة الصحافة العربية: هل هناك مواضيع تمنعينن نفسك عن التطرق إليها ؟

 هناء حجار: تلقائيا منذ دخلت هذا المجال وأنا اعلم أين أتحرك واضع لنفسي حدودا ليست فكرية بل تنفيذية لأنني اعلم جيدا أن الكاريكاتير سلاح ذو حدين فكثيرا نسمع عن رؤساء تحرير فصلوا من عملهم بسبب كاريكاتير,و برأيي أن الكاريكاتير هو عصب الصحيفة والانطباع الأول عن الأحوال اليومية أو احدث المستجدات الحياتية ..والممنوع في الصحافة بشكل عام يطبق أيضا على الرسوم.
بالطبع امنع نفسي عن التطرق للأمور الأخلاقية أو السخرية الفادحة أو استخدام الألفاظ الخارجة. ففن الكاريكاتير فن راق وفن منصف ومقرب للناس يحكي معاناتهم ومشاكلهم.