09مارس/آذار2007
 
أنباء من المشهد الإعلامي:
المغرب: إصدار صحيفة أسبوعية ساخرة جديدة

"لو كانار ليبيريه" هو اسم أحدث صحيفة تجد طريقها إلى أكشاك الصحف في المغرب بسعر ثماني دراهم (0.7 يورور). وكان العدد الأول من هذه الصحيفة الأسبوعية الساخرة الصادرة باللغة الفرنسية قد صدر في الثالث من فبراير/شباط. ومؤسسها هو عبد الله شانكو، الصحافي الذي عمل لدى صحف مثل "ماروك إيبدو" و"أوجوردوي لو ماروك"، يدرك أن اسم الصحيفة جاء تقديراً للجريدة الفرنسية الشهيرة "لو كانار إنشانيه" (الترجمة التقريبية لهذا الاسم: البطة المقيدة)
وهذه الصحيفة المؤلفة من 12 صفحة من قطع التابلويد تصف نفسها بأنها "صحية جادة وجيدة بالثقة"، مخصصة للسخرية وفن الكاريكاتير. ولكن نظراً لإدانة صحيفة "نيشاني" الأسبوعية المغربية الصادرة باللغة العربية في شهر ديسمبر/كانون الأول بتهمة نشر نكات بشأن مواضيع تعتبر حساسة في المغرب (راجع القصة الإخبارية التي نشرتها شبكة الصحافة العربية في الرابع من يناير/كانون الثاني) ، فقد أثيرت الشكوك بشأن ما إذا كانت الصحيفة الجديدة سوف تتمكن من التمتع بحرية التعبير. وفي تصريح صحافي أكد عبد الله شانكو أن مطبوعته "سوف تقوم على احترام الدين، والأمة ورموزها".

canard2.jpg