12يونيو/حزيران2007
 
حرية الصحافة:
إعلان تيبل ماونتن يدعو إلى حرية الصحافة في أفريقي

دعا زعماء الصحافة العالمية، الذين اجتمعوا في جنوب أفريقيا  الأسبوع الماضي، الحكومات الأفريقية "في مطالبة عاجلة" إلى إلغاء كافة القوانين التي تقيد حرية الصحافة، وتعهدوا بتكثيف "الحملات الشرسة المتواصلة ضد انتهاكات حرية الصحافة والقيود المفروضة عليها في أفريقيا".


كان إعلان "تيبل ماونتن"، الذي تمت الموافقة عليه في عشية انعقاد مؤتمر الصحف العالمي ومنتدى المحررين العالمي في مدينة كيب تاون، قد دعا الحكومات الإفريقية إلى إطلاق سراح الصحافيين المسجونين، وإلغاء قوانين الصحافة الشديدة القسوة، والإقرار بأهمية حرية الصحافة من أجل التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

ويقول الإعلان: "في بلد بعد الآخر تبتلى الصحافة بالعجز والشلل بسبب مجموعة هائلة من الإجراءات القمعية، من سجن واضطهاد الصحافيين إلى العقوبات المشددة وفقاً لقوانين "الإساءة" والقذف الجنائي التي تستغلها الحكومات بلا شفقة من أجل منع أي تقييم انتقادي لأدائها وحرمان عامة الناس من الحصول على المعلومات عن فسادها وسوء سلوكها".

للاطلاع على نص الإعلان بالكامل برجاء زيارة الموقع التالي على شبكة الإنترنت:
http://www.wan-press.org/article14289.html

اجتمع أكثر من 1600 من ناشري الصحف، ورؤساء التحرير، والمديرين الإداريين والعديد من كبار المديرين التنفيذيين للصحف وضيوفهم من 105 دولة في مدينة كيب تاون لحضور مؤتمر الصحف العالمي ومنتدى المحررين العالمي، في إطار اللقاءات العالمية لصحافة العالم والتي ينظمها الاتحاد العالمي للصحف.

كان الاتحاد العالمي للصحف الذي يتخذ من باريس مقراً له ومنتدى المحررين العالمي، اللذان يمثلان 18 ألف صحيفة على مستوى العالم، قد صادقا على هذا الإعلان الذي سميّ تيمناً بالمعلم البارز الذي يطل على مدينة كيب تاون.

والإعلان:
يدعو الحكومات الأفريقية إلى "المسارعة" بإلغاء قوانين الإساءة وكافة القوانين الأخرى التي تقيد حرية الصحافة.
ويدعو إلى الإفراج الفوري عن كافة الصحافيين المسجونين وعودة الصحافيين الذين أجبروا على النفي من بلدانهم.
ويدين الإعلان قمع الإعلام الأفريقي بالرقابة و"استخدام أدوات أخرى مثل جباية رسوم جمركية على استيراد مطابع الصحف ومواد الطباعة، وحجب الإعلانات".
كما يدعو الإعلان الحكومات إلى تشجيع "أعلى معايير حرية الصحافة" وتقديم الضمانات الدستورية لحماية حرية الصحافة.
ويدعو الإعلان الاتحاد الإفريقي إلى العمل فوراً على ضم حرية الصحافة والإعلام المستقل إلى معايير "الحكم الصالح" في النظير الإفريقي لـِ"آلية التقييم".
كما يدعو المؤسسات الدولية إلى دعم تقدم حرية الصحافة في أفريقيا من خلال اتخاذ خطوات مثل مساعدة الصحف في الدفاع عن نفسها في الدعاوى القضائية، وتنمية المهارات والوصول إلى رأس المال والمعدات.

"يبث الاتحاد العالمي للصحف والمنتدى العالمي للمحررين هذا الإعلان من "تيبل ماونتن" من الطرف الجنوبي الأقصى لقارة أفريقيا في مناشدة جادة مخلصة موجهة إلى كافة الأفارقة للإقرار بأن التقدم السياسي والاقتصادي الذي يسعون إلى تحقيقه لن يتسنى لهم إلا في مناخ من الحرية تتمتع الصحافة في ظله بكامل حريتها واستقلالها عن الهيمنة الحكومية، أو السياسية، أو الاقتصادية".

ومن المقرر أن يُـقَـدّم الإعلان إلى الأمين العام للأمم المتحدة كي مون، مع مطالبته بتقديمه إلى الجمعية العمومية، والمدير العام لمنظمة اليونسكو كيوشيرو ماتسورا، والمطالبة بعرضه على المؤتمر العام، وإلى رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري، مع المطالبة بتوزيعه على كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، والتصديق عليه من قِـبَل المنظمات التابعة له أثناء اجتماعات قمة رؤساء الدول التالية.

الاتحاد العالمي للصحف، الذي يتخذ من باريس مقراً له، هو منظمة عالمية لصناعة الصحف. ويمثل الاتحاد 18 ألف صحيفة؛ وتشارك في عضويته 77 منظمة صحافية وطنية، بالإضافة إلى مسئولين عن شركات صحافية وصحف فردية في 102 دولة، و12 وكالة أنباء، وعشر مجموعات صحافية إقليمية وعالمية.

للاستفسار برجاء الاتصال بـِ لاري كيلمان، مدير الاتصالات لدى الاتحاد العالمي للصحف:
Larry Kilman, Director of Communications,
WAN, 7 rue Geoffroy St Hilaire, 75005
Paris France.
Tel: +33 1 47 42 85 00.
Fax: +33 1 47 42 49 48.
Mobile: +33 6 10 28 97 36.
E-mail: lkilman@wan.asso.fr