24مايو/آيار 2007
 
جوائز:
صحيفة عربية تفوز بجوائز التصميم الدولية

في ظل منافسة قوية مع ما يقرب من 14 ألف صحيفة أخرى، أصحبت صحيفة "غولف نيوز" من الإمارات العربية المتحدة صاحبة أكبر عدد من جوائز أفضل التصميمات الصحفية الدولية.

"إن كل فرد من أفراد فريق التصميم يبذل قصارى جهده للتوصل إلى أفكار تدهش القارئ. ويتلخص هدفنا في تحويل عملية تصفح الجريدة إلى خبرة لا تنسى ويمارسها القارئ كل يوم".

ميغيل آنخيل غوميز هو مدير تصميم صحيفة "غولف نيوز" الصادرة باللغة الإنجليزية، والتي كانت الفائزة الوحيدة من بين بلدان الشرق الأوسط في المسابقة رقم 28 لأفضل تصميم لصحيفة، والتي جرت في شهر فبراير/شباط 2006. ولقد فازت الصحيفة الإماراتية بست جوائز (خمس جوائز امتياز، وجائزة واحدة فضية)، فتفوقت بذلك على 13862 صحيفة منافسة في المسابقة الدولية التي تنظمها "جمعية تصميم الأنباء" في الولايات المتحدة.

ويقول غوميز: "ربما كنت أتوقع ثلاث جوائز، ولكن ليس كل هذا العدد من الجوائز".

لقد اكتسبت صحيفة "غولف نيوز"، التي تأسست في العام 1978، ويبلغ توزيعها 110 ألف نسخة، مكانة لم تنلها صحف أخرى راسخة مثل "وال ستريت جورنال" الأميركية، أو "إل بايز" الأسبانية.

ويضيف غوميز: "إن إستراتيجيتنا تتلخص في رفع الصحيفة إلى مستوى جديد. نحن نريد أن ننشر قصصاً إخبارية وثيقة الصلة بالقارئ، مثل إنشاء مترو دبي أو توسيع خليج دبي، وأن نقدم هذه القصص بطريقة بسيطة وجذابة. إن مثل هذه القصص تترك أثراً على كافة القراء تقريباً وتتحول إلى موضوع للأحاديث والمناقشات".

كان التحقيق الخاص بمترو دبي قد تضمن صفحة مزدوجة عن نظام المترو الجديد، مع خريطة مفصلة لأعمال الإنشاء الجارية ومعلومات عن أوقات النقل بمجرد أن يبدأ المترو الجديد في العمل. أما التحقيق عن خليج دبي فقد اشتمل على رسوم بيانية خاصة بإنشاء خليج جديد، وموقعه، والمباني التي سوف تزال لإفساح المجال للإنشاءات الجديدة.

صحافيو المواد المرئية
ويشير غوميز إلى أن الإنجاز الذي حققته الصحيفة في المسابقة ما كان ليتحقق لولا مشاركة كل عضو من أعضاء فريق التصميم والزملاء في قاعة التحرير. وهو يعتبر فريقه مجموعة من "صحافيي المواد المرئية". وفيما يتعلق بمدى اندماج فريق التصميم في قاعة التحرير يقول غوميز: "إن الأمر لا ينتهي عن حدود معينة أبداً، وما زلنا نجتهد في عملية تغيير أساليب التفكير في قاعة التحرير. والحقيقة أن رئيس التحرير واحد من الفاعلين الرئيسيين فيما يتصل بتحقيق هذه الغاية".

ويرى دوغلاس أوكاساكي، المدير الإقليمي لجمعية تصميم الأنباء في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أن الجوائز العديدة التي حصلت عليها صحيفة "غولف نيوز" تعكس "الجودة العالية في التصميم في منطقتنا والمعايير الراقية للخلق والإبداع". ويؤكد أوكاساكي أن الصحافة العربية تولي المزيد والمزيد من الاهتمام للتصميم والوضوح.

ويضيف أوكاساكي: "إن العديد من الصحف في الشرق الأوسط تبادر الآن إلى تحويل المعلومات إلى مادة بصرية على نحو متزايد، وذلك من خلال الاستعانة بصور أكبر حجماً، ورسوم بيانية، وكافة أنواع الوسائل التوضيحية. ولقد أصبح ذلك يشكل توجهاً عاماً في المنطقة".

لقد أثمرت هذه الجهود الآن، وليس أبلغ دليلاً على ذلك من الجوائز العديدة التي فازت بهذا صحيفة "غولف نيوز".