14مايو/آيار 2007
 
حرية الصحافة:
آخر الأخبار عن حرية الصحافة في المنطقة

في العراق، قُـتِل ثلاثة صحافيين، رعد العيساوي، محرر صحيفة "العراق الغد" الأسبوعية ووكالة أنباء الرعد، ونبراس عبد الرازق عبيد، وعماد عبيد، وسائقهم حكيل عبد القادر العواني، وذلك في كمين بالقرب من كركوك في التاسع من مايو/أيار 2007. كانت سيارتهم قد أحيطت بعدة مركبات أطلق منها رجال مسلحون النار عليهم.

في العراق أيضاً، في غارتين مسلحتين على مقر محطة راديو دجلة الإذاعية الخاصة، قُـتِل شخص واحد وأصيب اثنان آخران بجراح، وذلك في الثالث من مايو/أيار 2007.

في العراق أيضاً، قُـتِل المصور الروسي المستقل ديمتري تشيبوتاييف في السادس من مايو/أيار 2007، وذلك على إثر تعرض وحدة عسكرية تابعة للولايات المتحدة للقصف. وكان تشيبوتاييف في مهمة يقوم بها لصالح الطبعة الروسية من مجلة "نيوزويك".

في العراق أيضاً، نجت آمال المدرس، الصحافية القديرة، من الموت بأعجوبة بعد محاولة لاغتيالها، وذلك في التاسع والعشرين من إبريل/نيسان 2007. كانت جماعة من المسلحين قد هاجمت آمال المدرس وهي في طريقها إلى عملها في بغداد، وقد أصيبت بجروح خطيرة، حيث تلقت عدة طلقات. وهي الآن في المستشفى تصارع الموت.

في الصومال، قُـتَل الصحافي محمد عبد الله خليف في الخامس من مايو/أيار 2007. كان خليف الذي عمل كمشارك في تحرير محطة صوت السلام الإذاعية المستقلة في شمال شرق الصومال، في منطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، قد قُـتِل من جراء تبادل إطلاق النار أثناء تغطيته لغارة قام بها الجيش ضد سوق غير قانونية لبيع الأسلحة في مدينة جالكايو.

في الجزائر، في الثاني من مايو/أيار 2007 احتجزت قوات أمن تابعة لجبهة البوليساريو اثنين من العاملين في مجال صناعة الأفلام، فيوليتا أيالا ودانييل فالشو. ولقد تم الإفراج عنهما بعد تدخل مسئولين من الأمم المتحدة.

في الجزائر أيضاً، وفي الثامن عشر من إبريل/نيسان 2007 صدر الحكم على سعد لونيس، رئيس التحرير السابق لصحيفة الأمة اليومية، بالسجن لمدة عام واحد بتهمة التهرب الضريبي. كان لونيس هدفاً للتحرشات القضائية لأكثر من عشرة أعوام، حتى أنه خسر صحيفته وشركة الطباعة "سوديبريس" التي كانت الوحيدة ذات الملكية الخاصة في البلاد.

في مصر، في الثاني من مايو/أيار 2007، أصدرت إحدى المحاكم الجنائية في القاهرة حكماً بسجن هويدا طه متولي لمدة ستة أشهر. كانت هويدا متولي، صحافية تعمل لدى قناة الجزيرة وصحيفة "القدس العربي" اليومية التي تتخذ من لندن مقراً لها، قد اتهمت بتقديم صور كاذبة عن الوضع الداخلي في مصر على نحو يضر بكرامة البلد. كما قضت المحكمة بتغريمها عشرين ألف جنيه مصري (3518 دولار أميركي). كان الحكم قد صدر غيابياً على هويدا متولي التي تقيم في قطر والتي يتعين عليها أن تعود إلى مصر لاستئناف الحكم.

في الأردن، في الثلاثين من إبريل/نيسان 2007، أوقفت السلطات نشر صحيفة المجد التي تصدر كل أسبوعين. وطبقاً لمنظمة "الفقرة 19" فإن هذا القرار كان نتيجة لتقرير نشرته الصحيفة عن خطة سرية من جانب الولايات المتحدة وحلفائها العرب لتمكين الرئيس الفلسطيني محمود عباس من طرد حماس المنافسة من الحكومة.

مصادر التحذير:
لجنة حماية الصحافيين، نيويورك
منظمة مراسلون بلا حدود، باريس
الشبكة العربية للمعلومات عن حقوق الإنسان، القاهرة
منظمة الفقرة 19، لندن