16أبريل/نيسان2007
 
حرية الصحافة:
آخر الأخبار عن حرية الصحافة في المنطقة

في سوريا، اعتقل إبراهيم زورو في الخامس من إبريل/نيسان 2007 في دمشق. وكان زورو يشارك في تنظيم حلقة دراسية بعنوان "فلسفة الكذب". وكان هذا الناشط الكردي في مجال حقوق الإنسان ينشر مقالاته على مواقع المعارضة على شبكة الإنترنت من خارج البلاد.

في العراق، فجر أحد الانتحاريين شاحنة قمامة محملة بالمتفجرات بالقرب من المدخل الرئيسي لمقر تلفزيون بغداد، فقتل نائب مدير المحطة ثائر أحمد جابر، وحسين نزار الصحافي المتدرب، وجرح أحد عشر شخصاً من العاملين بالمحطة، ثلاثة منهم في حالة خطرة.

في العراق أيضاً، عُـثِر على عثمان المشهداني، المراسل لدى صحيفة الوطن السعودية، قتيلاً في بغداد في السادس من إبريل/نيسان. وكان المشهداني قد اختطف وهو في طريقه عائداً إلى منزله من العمل.

في العراق أيضاً، اختطفت خمايل محسن، التي كانت معروفة لدى العراقيين باعتبارها مذيعة في التلفاز والإذاعة أثناء فترة حكم صدّام حسين، بواسطة مسلحين أثناء مغادرتها لمكتبها في الثالث من إبريل/نيسان. وعُـثِر على جثتها في اليوم التالي. وكانت تعمل لدى محطة سوا الإذاعية التي تمولها حكومة الولايات المتحدة منذ سقوط صدّام.

في العراق أيضاً، عُـثِر على جثتي إيمان يوسف عبد الله وزوجها محترقتين في سيارتهما في الموصل، وذلك في الثاني عشر من إبريل/نيسان. وكانت إيمان تعمل كصحافية لصالح محطة إذاعية تدار بواسطة مجموعة تابعة للنقابات في الموصل. ولم يتم التوصل إلى هوية الفاعلين ودوافعهم.

في تونس، وفي السادس من إبريل/نيسان 2007، قام عدد من ضباط البوليس السياسي يرتدون ملابس مدنية بمنع لطفي حجي رئيس نقابة الصحافيين التونسية من حضور حفل استقبال أقيم في المقر الجديد للحزب الديمقراطي التقدمي التونسي في مدينة تونس. ولقد استخدم حوالي خمسة عشر ضابطاً العنف في دفعه بعيداً. وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها حجي، مراسل قناة الجزيرة الفضائية، المحظورة في تونس، للمنع من حضور مثل هذه الاجتماعات.
ففي شهر مايو/أيار 2006 احتجز حجي لمدة قصيرة بواسطة الشرطة التي اتهمته بعقد "اجتماع سري في بيته".

في الصومال، في الثامن والعشرين من مارس/آذار حظرت وزارة الإعلام والاتصالات والثقافة والسياحة في بونتلاند إقامة أي مؤتمرات، أو مناسبات عامة، أو إلقاء أي محاضرات، أو الاجتماع في أي مناسبات ذات صلة بالشئون الإعلامية، أو إنشاء الجمعيات أو الاتحادات الإعلامية، دون الحصول على تصريح مسبق.

مصادر التحذير:
لجنة حماية الصحافيين، ومقرها نيويورك
منظمة مراسلون بلاد حدود، ومقرها باريس
الاتحاد الدولي للصحافيين، ومقره بروكسل